أخبار العربية

القاعدة تتبنى محاولة إغتيال الأمير/محمد بن نايف

video
كل الوطن : تبنى تنظيم القاعدة العملية الانتحارية الفاشلة التي استهدفت مساعد وزير الداخلية السعودي الأمير محمد بن نايف في جدة قبل أيام،وكشف بيان للتنظيم بأن منفذ العملية هو عبدالله حسن عسيري المسجل على قائمة المطلوبين الـ85 في المملكة،وكان التحق بعناصر التنظيم في اليمن ضمن خلية هدفها الاغتيالات واستهداف المنشآت النفطية في السعودية.
والعسيري في الثالثة والعشرين من العمر وله شقيق اسمه ابراهيم يكبره بأربع سنوات مقيد على قائمة المطلوبين أمنياً أيضاً،وأشار البيان الذي نُشر على الانترنت اليوم الأحد 30-8-2009 إلى ان عسيري سافر جوا الى جدة من نجران قرب الحدود اليمنية بعدما دخل من اليمن ليفجر نفسه في وزارة الداخلية.
هذا الخبر منقول بإيجاز من صحيفة كل الوطن الإلكترونية .
التعليق :ـــ
ــــــــــــــ
يتباهى هذا التنظيم الإجرامي عبر أبواقه الإعلامية وبياناته المُضلِلة والسخيفة بهذه المحاولة الفاشلة وقد تبناها ولسان حاله يتخيل بأنه حقق إختراقاً أمنياً لمنظومة الأمن السعودي وورد هذا التبني من خلال بيان صاحبته صورة لهذا المسكين الذي ذهب ضحية نفسه المريضة وأفكاره البالية والسطحية ذهب وهو يعتقد أنه مجاهد في سبيل الله وشهيد الحق ولايعلم أنه مجاهد في سبيل الشيطان وأعوانه وأنه كان دمية تتقاذفها أحذية المرتزقة والمأجورين وحثالة البشر ....أعود لإدعاء الإختراق الأمني المزعوم وأقول لو كان بمقدوركم أيها الجبناء إحداث أي إختراق أمني لما ضاقت بكم الأرض بما رحبت فوليتم الأدبار هرباً لدول الجوار ومنها اليمن الشقيق فأختبئتم بين الجبال وفي بطون الأودية والشعاب فكيف يمكن لمن لم يستطع البقاء في بلده وأرضه التي يعرفها جيداً أن يتمكن من القيام بأي عمل من شأنه أن يشكل إختراقاً أو ماشابه ذلك وهو خارج هذه الأرض هائماً على وجهه ينتظر مصيره المجهول فما حدث لايخرج عن إطار ماتطرقت له في مقالي السابق فلاتفرحوا يافئران القاعدة وسوف يخرجكم رجال الأمن السعودي البواسل من جحوركم النتنة والمظلمة وأوكاركم المشبوهة ويلحقونكم بمن سبقكم من القتلى والمنتحرين والمستسلمين فإلى جهنم وبئس المصير ياخوارج العصر قاتلكم الله أنى تؤفكون.